Home رئيسي شبان لبنانيون يحتفلون بمناسبة عيد الأم بطريقة أمنة ووميزة في زمن الكورونا.

شبان لبنانيون يحتفلون بمناسبة عيد الأم بطريقة أمنة ووميزة في زمن الكورونا.

0
61
عيد الأم
شبان لبنانيون يحتفلون بمناسبة عيد الأم بطريقة أمنة ووميزة في زمن الكورونا.

قام شبان لبنانيون، يوم أمس السبت، بالاحتفال بمناسبة عيد الأم ، على الرغم من الظروف الصعبة التي تعيش بها البلاد نتيجة انتشار وباء كورونا (كوفيد 19). حيث تحتفل دولة لبنان على غرار الدول العربية بعيد الأم في 21 مارس من كل عام.

وفي الغالب ما يأخذ عيد الأم رمزية كبيرة ويعتبر مناسبة تستعد لها المؤسسات التجارية وخاصة محلات بيع الورود، غير أن الاحتفال هذا العام يتم بطعم آخر، مع بقاء عدد كبير من اللبنانيين في بيوتهم وإقفال المؤسسات في إطار تدابير وقائية أعلنتها الحكومة قبل أيام من أجل مواجهة فيروس كوفيد-19.

ويقوم كريستوفر إبراهيم صاحب (18 عاماً)،عند أسفل مبنى في مدينة جونية،  بالتنسيق عبر خدمة واتساب مع فتاة أرادت مفاجآة والدتها ويطلب منها الاستعداد للخروج إلى الشرفة.

وبعد قيامه بتعليق وردة حمراء في طائرة مسيّرة مزوّدة بكاميرا، يرفعها بصورة تدريجية بالتزامن مع خروج الأم محاطة بأولادها لتستلّم هديتها.

ومن مبنى إلى آخر، تقوم كريستوفر بالتنقل مع صديقيه وهم يرتدون الكمامات بغرض توزيع ورود ملونة تمّ تنسيقها بعناية، في حين كانت دهشة الأمهات اللواتي خرجن إلى شرفات منازلهن واضحة.

ولم يستطعن بعض النساء من حبس دموعهن، بينما لوّحت أخريات بالورود وأرسلن القبلات عبر الهواء قبل أن يعانقن أفراد عائلاتهن امتناناً.

وتحدث كريستوفر، وهو أحد الطلاب في مجال الهندسة كما ويعمل مصور أعراس عبر الطائرة المسيّرة، لوكالة فرانس برس قائلاً “خطرت لي فكرة الورود الطائرة أي تقديم الورود للأمهات بواسطة الدرون بما أنّ اليوم عيدهن وكل المحلات مقفلة”.

وتابعت “فكرت كيف يقدر الأبناء على إسعاد أمهاتهم بطريقة آمنة إلى أبعد حدود من دون احتكاك مع أي أحد، وتوصلت إلى أن خدمة الايصال عبر الدرون هي الأفضل باعتبار أن الوردة ستقدم عبر الشرفة والأم ستبقى في بيتها”.

تجدر الإشارة إلى أن لبنان ووفق الاحصاءات الرسمية،  فقد سجلت حتى السبت 206 إصابات على الأقل بفيروس كورونا المستجد، وتوفي أربعة منهم

بدورها دعت الحكومة المواطنين البقاء في منازلهم لمدة أسبوعين ضمن “حالة طوارئ صحية” من أجل الحد من إنتشار الفيروس، وشملت إغلاق مطار بيروت والحدود البرية والبحرية منذ وسط الأسبوع الماضي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here