مجتهد يكشف خبايا انتشار كورونا في السعودية… والقوات المسلحة تساند وزارة الصحة

281
مجتهد
مجتهد يكشف خبايا انتشار كورونا في السعودية… والقوات المسلحة تساند وزارة الصحة

تحدث المغرد السعودي المعروف باسم “ مجتهد ”، عن أن السلطات السعودية تتكتم على العدد الحقيقي للإصابات بفيروس “كورونا” المستجد (كوفيد ـ 19)، لافتاً إلى أن أعداد الاصابات بالآلاف وربما بعشرات الآلاف.

وعبر تغريدة له على “تويتر”  قال “مجتهد” أنه يوجد في منطقة القطيف أكثر من 5 آلاف حالة، وفي مكة أكثر من 900، موضحاً أن الأعداد في الرياض أكثر من ذلك ولم يتوفر الرقم، كما قال،

كما ذكر ايضاً أن النظام السعودي حجز بنايات كاملة وفنادق لمن لا يحتاج النوم في مستشفيات، وأن المستشفيات لمن يحتاج علاج، حيث تم تكليف أمن الدولة بالمراقة والحراسة.

وكشف مجتهد “في الرياض، بنايات كثيرة من بينها سكن جامعة الملك سعود، وفي جدة، سكن الجامعة وعمارات جديدة في حي النزهة، وفي المدينة، الفنادق المحيطة بالحرم، وفي مكة، عدة فنادق وبنايات وتخصيص مستشفى النور بالكامل لحالات التنويم، وفي الدمام، فندق هوليدي إن وفنادق وبنايات أخرى، ومعظم المدن الأخرى فنادق وبنايات أو سكن طلاب”.
وتابع “أمر بتفريغ المستشفى التخصصي في الرياض بحجة اكتشاف حالات، والحقيقة تجهيزه بالكامل لبن سلمان وحاشيته والعزيزين عليه والسفراء والشخصيات الهامة من الأجانب”.
وواصل بالقول أن “بن سلمان نفسه قلق من المرض لأنه من المعرضين للمضاعفات بسبب التعاطي، وحظر التجول جرى التهيئة له من خلال إيقاف النشاطات بعد الثامنة ليلا”.

تجدر الإشارة إلى أن  وكالة الأنباء السعودية “واس” قال مساء أمس السبت أن القوات المسلحة السعودية تدخلت من أجل مساندة جهود وزارة الصحة في إجراءاتها الاحترازية لمواجهة الفيروس.

وأوضحت واس أيضاً أن “وزارة الدفاع، ممثلة بالإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة، سخرت كل الإمكانات للمحافظة على صحة المواطن والمقيم على أرض الوطن”.

وتابعت الوكالة أن “الخدمات الطبية للقوات المسلحة بدأت من خلال توزيع وإنشاء مستشفياتها المتنقلة لمساندة الجهود الاحترازية والإجراءات الاستباقية التي تقوم بها وزارة الصحة وغيرها من الجهات الحكومية، لمواجهة فيروس كورونا المستجد”.

ولفتت الوكالة إلى أنه “تم تجهيز مستشفى متنقل بمستشفى الملك فهد للقوات المسلحة في جدة، غرب المملكة، وذلك لأخذ الاحتياطات القصوى في إجراءات الكشف الأوّلي، وفرز الحالات قبل دخولها للمستشفيات الرئيسية، ورفع جاهزية المنشآت الصحية بمنظومة المستشفيات المتنقلة التي تمتلك التجهيزات والمعدات المتطورة والطواقم الطبية المؤهلة للتعامل مع مثل هذه الحالات”.

الجدير بالذكر أن وزارة الصحة السعودية أعلنت السبت، أن عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد بلغ الـ392 بعد تسجيل 48 إصابة جديدة.وفق حديثها.