بسبب سياستها في قمع الحريات.. 220 منظمة تقاطع مجموعة العشرين بالسعودية

0
33
مجموعة العشرين
بسبب سياستها في قمع الحريات.. 220 منظمة تقاطع مجموعة العشرين بالسعودية

قامت 220 منظمة من منظمات المجتمع المدني بمقاطعة اجتماعات مجموعة العشرين التي تستضيفها السعودية في نوفمبر/تشرينا لثاني من العام الحالي، وذلك بسبب اعتراضها على السجل السيء للمملكة في مجال حقوق الإنسان.

وبحسب ما قالت منظمة العفو الدولية فإن المنظمات أعربت عن قلقها بخصوص مشاركة منظمات المجتمع المدني في قمة مجموعة العشرين، وأيدت المنظمات بيانا، كان قد نشر في يناير/كانون الثاني 2020، جاء فيه أنه “بدلا من إجراء الإصلاح الحقيقي، تحاول الحكومة السعودية التستر على سجلها السيئ في مجال حقوق الإنسان من خلال إقامة فعاليات دولية كبرى في البلاد”.

وتناول البيان ايضاً: “كمنظمات مجتمع مدني رائدة موجودة في غالبية البلدان حول العالم ولكن ليس في السعودية، لا يمكننا المشاركة في عملية تهدف إلى إضفاء الشرعية الدولية على دولة لا توفر فعليا مساحة للمجتمع المدني، وحيث لا يسمح بوجود صوت مجتمع مدني مستقل”.

يلفت إلى أن منتدى مجموعة العشرين للمجتمع المدني هو دورة من الاجتماعات التحضيرية التي تمهد إلى قمة مجموعة العشرين السنوية، والتي بدأت، الأحد، باجتماع استهلالي لمدة ثلاثة أيام.

وقال البيان أن “اجتماع مجموعة العشرين للمجتمع المدني في الرياض اجتماع صوري زائف. ولا يمكننا المشاركة في عملية يُساء استخدامها من قبل دولة تقوم بمراقبة حرية التعبير، وتجرم النشاط من أجل حقوق المرأة والأقليات، وتعذب وتعدم المنتقدين”. مضيفاً أن “السعودية مسؤولة عن إعدام الصحفي والناقد السلمي، جمال خاشقجي، خارج نطاق القضاء. وبعد أكثر من عام من مقتله في أكتوبر/تشرين الأول 2018، لم تحقق العدالة ولم يُحاسب أحد على مقتله”.

بدورها قالت “ديليا فيريرا روبيو” رئيسة منظمة الشفافية الدولية : “لن نشارك في عملية تسعى لتطهير سجل السعودية المروع في مجال حقوق الإنسان والمجتمع المدني المستقل”.

وتحدثت الأمين العام لمنظمة “سيفيكوس”، “لقد جعلت السلطات السعودية من المستحيل عمليا على المدافعين عن حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني مزاولة عملهم، فالسعودية لا تتسامح مع حرية التعبير، والعديد من المدافعين عن حقوق الإنسان والناشطين رهن السجن أو المنفى”.

وأضافت: “نرفض المشاركة في اجتماع مجموعة العشرين للمجتمع المدني C20 بقيادة السعودية؛ لأننا نعتقد أن الناشطين ومنظمات المجتمع المدني المستقلة لن يكونوا قادرين على المشاركة بحرية في هذه العملية”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here