حرب النفط بين الرياض و موسكو تشهد تطورات جديدة

0
111
موسكو
حرب النفط بين الرياض و موسكو تشهد تطورات جديدة

أدى الخلاف المتصاعد بين الرياض و موسكو بشأن انهيار أسعار النفط، لتأجيل اجتماع مقررٍ غداً  الإثنين، لمنظمة “أوبك” مع روسيا.

وأشات وكالة “رويترز”، امس السبت، عن مصادر مسؤولة في المنظمة الدولية حديثها أن تأجيل الاجتماع يأتي رغم الضغوط التي يمارسها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حتى تحقق أوبك وحلفاؤها (أوبك +) الاستقرار العاجل في أسواق النفط العالمية.

وترجح المصادر أن يتم تأجيل الاجتماع الافتراضي الطارئ، الذي كان من المفترض عقده الاثنين، إلى الثامن أو التاسع من أبريل الحالي؛ من أجل إتاحة مزيد من الوقت للمفاوضات.

كما وقللت المصادر من أهمية الخلاف السعودي الروسي، حيث بينت إن الأجواء لا تزال إيجابية بالرغم من عدم وجود مسودة اتفاق حتى اللحظة أو اتفاق على تفاصيل، مثل المستوى المرجعي الذي يتم من خلاله خفض الإمدادات.

وأشارت وكالة رويترز عن أحد المصادر، حديثه: أن “المشكلة الأولى هي أنه يتعين علينا أن نخفض مستوى الإنتاج الحالي الآن، وليس العودة إلى مستوى ما قبل الأزمة”، وأضاف: “القضية الثانية هي أنه ينبغي على الأمريكيين القيام بدور”.

وتقوم “أوبك+” بخفض للإنتاج النفطي لم يسبقه مثيل، يصل حوالي 10 بالمئة من المعروض العالمي أو عشرة ملايين برميل يومياً، وهو ما تتوقع الدول الأعضاء أن يكون جهداً عالمياً يصل الولايات المتحدة.

وعبر بيان له ذكر الأمير عبد العزيز : أن “وزير الطاقة الروسي هو المبادر في الخروج للإعلام والتصريح بأن الدول في حل من التزاماتها اعتباراً من الأول من أبريل؛ مما تسبب فى زيادة الدول في إنتاجها لمقابلة انخفاض الأسعار لتعويض النقص في الإيرادات”.

إقرأ المزيد: السعودية تنفي حديث وزير الطاقة الروسي بشأن انسحابها من “أوبك+”

تجدر الإشارة إلى أن أسعار النفط وصلت إلى أدنى مستوى لها في 18 عاماً في 30 مارس، نتيجة الخلافات بين موسكو والرياض ، بالإضافة إلى تراجع الطلب، من بسبب إجراءات العزل العام التي اتخذتها غالبية الحكومات من اجل احتواء انتشار فيروس كورونا.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here