ملكة جمال بريطانيا بشا موخيرجي تنضم للفرق الطبية

0
140
موخيرجي
ملكة جمال بريطانيا بشا موخيرجي تنضم للفرق الطبية

إتخذت بشا موخيرجي ، والتي سبق لها التتويج بلقب ملكة جمال بريطانيا في 2019، قرارً بوضع تاج الجمال جانبا واستبداله بالرداء الأبيض من أجل لانضمام إلى الخطوط الأمامية لمواجهة فيروس كورونا الذي تسبب بحصد أرواح أكثر من 6100 شخص في المملكة المتحدة.

يشار أن الحسناء التي ولدت في الهند، كانت قد قررت تعليق مشوارها المهني في مجال الطب من أجل التركيز على العمل الخيري بعد مشاركتها في مسابقة ملكة جمال العالم في ديسمبر 2019.

كما وتحدثت ملكة جمال انجلترا خلال لقاء مع CNN إنها “دعيت إلى أفريقيا وتركيا ثم إلى الهند وباكستان والعديد من الدول الآسيوية الأخرى، لتكون سفيرة لمختلف الأعمال الخيرية”.

تجدر الإشارة إلى أن الفتاة البالغة من العمر 24 عامًا كانت في الهند بداية شهر مارس/آذار الماضي ولمدة أربعة أسابيع بالنيابة عن نادي كوفنتري ميرسيا ليونز، وهي جمعية خيرية للتنمية والمجتمع، وقامت بزيارة المدارس لتقديم تبرعات، غير أنه ومع تفاقم أزمة انتشار الجائحة في بريطانيا، عادت موخيرجي إلى ممارسة الطب في مستشفى بيلجريم في بوسطن شرقي انجلترا.

هذا وقالت موخيرجي أنه “من الخطأ ارتداء تاج ملكة جمال انجلترا، حتى من أجل العمل الإنساني، في حين أن الناس يموتون في جميع أنحاء العالم بسبب جائحة كورونا”.

أقرأ المزيد: ملكة ماليزيا تقوم بنفسها بالطهي للأطباء والممرضات الذين يعالجون مرضى كورونا

وتابعت “عندما تقوم بكل هذا العمل الإنساني في الخارج، لا يزال من المتوقع أن تضع التاج”، مضيفةً “أردت العودة إلى المنزل. أردت أن أذهب وأذهب مباشرة إلى العمل”.

وفي ذات السياق أوضحت موخيرجي، التي انتقلت إلى مدينة ديربي الإنجليزية من كولكاتا في سن التاسعة، “كان من الرائع أن يحتفل العالم كله بجميع الفرق الطبية والعمال الرئيسيين في مواجهة فيروس كورونا، وأردت أن أكون من ضمن هؤلاء، وكنت أعرف أنني أستطيع المساعدة”.

وخضعت الطبيبة، لعزل ذاتي لمدة أسبوعين، حتى تتمكن من العودة لعملها كطبيبة متخصصة في طب الجهاز التنفسي، بيد أنها أشارت إلى أنه يتم تدوير عمل الأطباء في أي مكان يظهر الاحتياج إليهم فيه.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here