Home إقتصادية مستشار الرئيس دونالد ترامب “اقتصاد أميركا يعيش أكبر صدمة في تاريخه”

مستشار الرئيس دونالد ترامب “اقتصاد أميركا يعيش أكبر صدمة في تاريخه”

0
168
صدمة
مستشار الرئيس دونالد ترامب "اقتصاد أميركا يعيش أكبر صدمة في تاريخه"

تحدث أحد المستشارين الاقتصاديين للبيت الأبيض، مساء الأحد،بشأن إغلاق الاقتصاد الأميركي نتيجة جائحة فيروس كورونا أنه يمثل صدمة ذات أبعاد تاريخية ويرجح أن تدفع معدل البطالة على المستوى الوطني إلى نحو 16 بالمئة أو يزيد، خلال هذا الشهر وتتطلب المزيد من المحفزات من أجل ضمان انتعاش قوي.

وعبر تصريحات لقناة “أيه.بي.سي” التلفزيونية فقد قال كيفن هاسيت مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن “الوضع خطير في حقيقة الأمر”.

وتابع “أعتقد أن هذه أكبر صدمة سلبية يشهدها اقتصادنا إلى اللحظة. سوف نشهد معدل بطالة يقترب من المعدلات التي شهدناها أثناء الكساد الكبير في الثلاثينات”.

يشار أن إجراءات العزل العام في مختلف البلاد من اجل الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد تسببت بالضرر للاقتصاد الأميركي حيث أغلقت شركات وتسببت في ارتفاع معدل البطالة.

وفي ذات السياق فقد تقدم عدد كبير وقياسي من الأميركيين وصل 26.5 مليون شخص بطلبات إعانة بطالة منذ وسط مارس ، بالاضافة لتضرر تجارة التجزئة وبناء المساكن وثقة المستهلكين.

وأوضح هاسيت خلال حديثه للصحفيين في البيت الأبيض: “أعتقد أن معدل البطالة سيقفز إلى مستوى ربما حول 16 بالمئة في تقرير الوظائف القادم والمقرر صدوره في الثامن من مايو متضمنا بيانات شهر أبريل”.مضيفاً أن التغيير في الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثاني سيكون “رقما كبيرا” سلبيا.

وذكر هاسيت: “أرجح أن يكوم الشهرين القادمين مرعبين”، مبيناً “سترون أعدادا أسوأ من أي شيء رأيناه من قبل”، لافتاً إلى بيانات الاقتصاد الأميركي.

وأضاف: “سنكوم بحاجة لسياسات مدروسة كبيرة حقا لوضعها معا حتى يعود التفاؤل للناس من جديد”،

وواصل بالقول “نتمنى أن نتحدث مع الرئيس بهذا الصدد، من أجل البدء في طرح أول خمس أو ست أفكار نود بحثها ومناقشتها مع الكونغرس”.

الجدير بالذكر أن الكونغرس كان قد وافق على إنفاق ثلاثة تريليونات دولار بهدف تخفيف أثر فيروس كورونا، مؤكدا دعم الحزبين للعاملين الذين فقدوا وظائفهم وللاقتصاد الذي يعيش حالة صعبة جداً.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here