Home الخليج العربي الإمارات تزعم تعرض تحالفها مع مصر والسعودية لـ “هجمة إقليمية شرسة”

الإمارات تزعم تعرض تحالفها مع مصر والسعودية لـ “هجمة إقليمية شرسة”

194
هجمة
الإمارات تزعم تعرض تحالفها مع مصر والسعودية لـ "هجمة إقليمية شرسة"

تحدثت دولة الإمارات بأن جهودها من أجل بناء تكتل عربي، بالإضافة إلى دول السعودية ومصر بجانبها، تواجه هجمة إقليمية شرسة من خلال التدخل في الشؤون العربية.

وخلال تغريدة لأنور قرقاش”، وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي يوم أمس الجمعة قال فيها “: ” أتوقف عند الأخبار الكاذبة التي تطال السعودية ومصر والإمارات وبوتيرة مستمرة من منصات معروفة ولا أستغرب، فبناء تكتل عربي ينظر إلى الاستقرار والتقدم كأساس للمنطقة ومستقبلها يواجه هجمة إقليمية شرسة للتدخل في الشؤون العربية يساعدها الضعيف والمهمش والمؤدلج”.

وجاء تصريح الوزير الإماراتي، بعد أن قامت وزارة الخارجية التركية، مساء الجمعة، بإصدار بياناً حاداشنت فيه هجمة على الإمارات وقيادتها، متهمة البلاد بممارسة “سياسات منافقة” واتباع “مواقف عدائية ضد تركيا” بالإضافة “لدعم الإرهاب والانقلابيين”. كما ودعتها إلى التزام حدودها والتخلي عن موقفها العدائي ضد أنقرة، في وقت حذّر فيه مراقبون من “صفقة قرن” جديدة في ليبيا، محذرين من المحاولات المستمرة من أبوظبي لتقسيم البلاد.

وقال البيان التركي أيضاً أن “إدارة النظام الإماراتي تعمل على التغطية على سياساتها المدمرة، بتوجيه الافتراءات والاتهامات القذرة إلى تركيا، فهذا النظام يدعم الانقلابيين بالسلاح والمرتزقة منذ سنوات”.

إقرأ المزيد: التنمية القطرية ” نعمل على توفير أفضل سبل رعاية العمال وأنجحها “

وأضاف قرقاش، عبر تغريداته: “يذكرني هوس العاجز في استهدافه للإمارات والشيخ محمد بن زايد بالمثل المحلي والذي يميز بين “من يأكل الثمر ومن يعد الطعام”، والطعام هو نوى الثمر أي من مخلفاته، وموقعنا سيبقى دائما في الصدارة  “نأكل الثمر” وليبقى المتربص العاجز خلفنا “يعد الطعام”.

تجدر الإشارة إلى أن العلاقات بين الإمارات وتركيا تشهد توترا متواصلاً على خلفية عدد من القضايا ، ومن ضمنها الأزمات في سوريا واليمن ولاسيما ليبيا، حيث تقوم أنقرة بدعم حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دوليا، ورئيسها “فايز السراج”، في حين تؤيد أبوظبي قوات اللواء المتقاعد “خليفة حفتر”.