وزير الخارجية الأمريكي يصرح بأن ضم أجزاء من الضفة الغربية هو قرار إسرائيلي

0
65
الخارجية الأمريكي
وزير الخارجية الأمريكي يصرح بأن ضم أجزاء من الضفة الغربية هو قرار إسرائيلي

 تحدث مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي إنه سيقوم بمباحثات مع مسؤولين إسرائيليين، الأربعاء، حول خطط إسرائيل لضم أجزاء من الضفة الغربية الفلسطينية.

وعبر مقابلة مع صحيفة “إسرائيل اليوم” نشرتها الثلاثاء وفي رده على سؤال إن كان سيبحث مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ورئيس الكنيست بيني غانتس، خطط حكومتهما التي ستؤدي اليمين القانونية الخميس، لضم أجزاء من الضفة الغربية قال بومبيو: “سنجري بالتأكيد محادثات معهم (المسؤولون الإسرائيليون)، بخصوص خططهم وكيف يفكرون في ذلك… هذا أحد الموضوعات التي سنناقشها بالتأكيد”.

واضاف: “سبق أن تحدثت بأن هذا قرار سيتخذه الإسرائيليون، أريد أن أفهم كيف تفكر القيادة الجديدة، الحكومة الجديدة حيال هذا الأمر”.

وتابع مشيراً إلى صفقة القرن الأمريكية المزعومة: “في النهاية، هذا قرار إسرائيلي. بالتأكيد سنشارك أحكامنا بشأن أفضل طريقة لتنفيذ رؤية السلام التي وافق عليها رئيس الوزراء (نتنياهو)، ونحن سنجري محادثة مفصلة جيدة حول ذلك”.

يشار أن زيارة بومبيو إلى إسرائيل ستستمر عدة ساعات، ولن يستقبله الفلسطينيون الذين يقاطعون الإدارة الأمريكية منذ أن قررت في نهاية عام 2017 الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، والقيام بنقل السفارة الأمريكية اليها.

وأوضح بومبيو قائلاً: “نأمل أن نتمكن من إقناع القيادة الفلسطينية، بضرورة التعامل مع الإسرائيليين على أساس رؤية السلام”.

تجدر الإشارة إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كان قد أعلن في أكثر من مرة خلال الأشهر الماضية، أن الضم سيشمل غور الأردن والمستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية.

وفي سياق منفصل، جدّد بومبيو التأكيد على أن واشنطن لن تسمح لإيران بالحصول على سلاح نووي”ـ لافتاً إلى “بقاء العقوبات الاقتصادية والعزلة الدبلوماسية وجميع العناصر الأخرى التي تهدف إلى إقناع النظام الإيراني بالتصرف بطريقة تتماشى مع المعايير الدولية”.

وأكد بومبيو أن قدرة إيران على الاستمرار بالتواجد في سوريا، ودعم منظمة حزب الله اللبنانية “قد تقلصت”.

من جانب اخر قال بومبيو أن الحزب الشيوعي الصيني علِم عن فيروس كورونا في ديسمبر/ كانون الأول من عام 2019، وأنه حاول التعتيم على الأمر.

وتابع وزير الخارجية الأمريكي: “هذا ما نعرفه على وجه اليقين، لقد نشأ الفيروس في ووهان بالصين، وقد علم الحزب الشيوعي عن هذا الفيروس في ديسمبر/ كانون الأول من عام 2019، ولقد مر وقت طويل للغاية قبل أن تعلن منظمة الصحة العالمية ظهور وباء عالمي”.

وأضاف مايك بومبيو: “لقد سعى الحزب الشيوعي الصيني للتعتيم على هذا الأمر، وحرموا الناس من القدرة على الكلام، ولم يشاركوا هذه المعلومات بسرعة كافية، وخلقوا مخاطر هائلة على العالم، هذه الأمور لا جدال فيها”.

الجدير بالذكر أن للولايات المتحدة الأمريكية، سبق وأن اتهمت الصين، في أكثر من مناسبة، بإخفاء معلومات عن فيروس كورونا

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here