الصدمة تسيطر على كرة القدم التركية بعد إصابة لاعبي ورئيس نادي بيشكتاش بوباء كورونا

0
147
التركية
الصدمة تسيطر على كرة القدم التركية بعد إصابة لاعبي ورئيس نادي بيشكتاش بوباء كورونا

ضربة جديدة تلقتها كرة القدم التركية بعد أن كشفت الرابطة عن نيتها استئناف المنافسات بداية من 12 يونيو/ حزيران المقبل، وذلك في ظل اشتداد الأزمة الصحية التي يعانيها البلد والعالم بشكل أجمع، إثر انتشار وباء كورونا.

حيث أعلن فريق بيشكتاش التركي، عن وجود حالات إصابة جديدة بعد أن تم إجراء فحوصات الكشف عن الوباءوتضمن بيان النادي: “تم القيام بعمل كشوفات للاعبينا وجميع أعضاء الفريق، وعمال المنشآت الخاصة بنا، وكانت النتائج مخيّبة، بإصابة 8 أشخاص بالفيروس”.

كما وكشف النادي التركي رفضه الافصاح عن هوية المصابين، بيد أنّه أكّد أن من ضمن الثمانية المصابين، يوجد لاعبون قد تعرّضوا للإصابة بالوباء في فترة سابقة، بالإضافة إلى الرئيس أحمد نور شيبي، وهو ما سيتطلب إخضاعهم للإجراءات الطبية اللازمة.

تجدر الإشارة إلى أن الكثير من القلق يسيطر على اللاعبين الذين سيعودون بشكل تدريجي للتدريبات من أجل الوصول إلى الجاهزية الكافية، قبل موعد استئناف المباريات، حيث كانت فحوصات بيشكتاش عاملاً في زيادة حدّة تخوّفهم على أنفسهم وعلى عائلاتهم.

وسبق لنادي أورزوروم سبور، الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية، أن كشف عن إصابة 11 منتسباً إليه أمس الأربعاء، ومن بينهم 4 لاعبين، وهو ما دفع مدافع الفريق يوسف أشير للحديث: “شكراً للاتحاد، ماذا تنتظرون؟ يوجد اليوم 11 إصابة بالفيروس في نادينا والعدد سيرتفع بعد أيام إلى 20”.

الجدير بالذكر أن منافسات الكرة التركية توقفت منذ شهرين تقريباً، بعد أن تسبب الفيروس بـ4000 حالة وفاة منذ دخوله تركيا، وذلك وفق آخر تقرير رسمي، ورغم رفض اللاعبين استئناف المنافسات، غير أن اتحاد الكرة والهيئات الرياضية ترى غير ذلك.

وكان قرار رئيس الاتحاد التركي لكرة القدم، نيهاد أوزدمير، بإعلانه عن إمكانية السماح للجماهير في ولوج المدرجات بعد إجراء بعض المباريات، بمثابة المفاجأة للجميع وهو التصريح الذي جعل الأمور تحتقن أكثر.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here