الخارجية السودانية تكشف عن مباحثات يجريها وفد حكومي في أديس أبابا بشأن قضية الحدود مع إثيوبيا‎

0
77
الخارجية السودانية
الخارجية السودانية تكشف عن مباحثات يجريها وفد حكومي في أديس أبابا بشأن قضية الحدود مع إثيوبيا‎

ذكرت الخارجية السودانية ، الأحد، يأن وفدا حكوميا رفيع المستوي يقوم بإجراء مباحثات في العاصمة الإثيوبية بخصوص قضية الحدود بين البلدين.

وكان ذلك عبر بيان صادر عن وزارة الخارجية السودانية واطلع موقع روزانا على نسخة منه.

وتتضمن البيان يأن الوفد وصل إثيوبيا، الجمعة، برئاسة عمر بشير مانيس ،وزير شؤون مجلس الوزراء، ووزيرة الخارجية أسماء محمد عبدالله، وعمر قمر الدين وزير الدولة بالخارجية علاوةً إلى مسؤولين في جهات معنية بملف الحدود بين البلدين.

وتابع البيان بأن الزيارة قد جائت في إطار توثيق العلاقات القائمة بين البلدين ولتعزيز الجهود الرامية لتجاوز التحديات الخاصة بملف الحدود بين القطرين.

ولفت أيضاً إلى أن الوفد اجتمع مع رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد وتناقش في سبل تعزيز العلاقات وتطوير مجالات العمل الثنائي.مشيراً إلى أن انعقاد الاجتماعات الثنائية مستمرةبين البلدين حتى اليوم الاثنين.

يشار أن رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك بحث في 5 مايو/آيار الجاري مع نظيره الإثيوبي آبي أحمد قضية ترسيم الحدود وتكوين لجنة فنية تُعنى باستكمال الترسيم على أن تشرع في مهمتها فور تكوينها.

وخلال شهر  أغسطس/ آب 2019 أعلن السودان وإثيوبيا الوصول لاتفاق ثنائي من اجل نشر قوات مشتركة على حدود البلدين، وبهدف منع النزاعات والتوترات.

تجدر الإشارة إلى أن  الجارتان تتنزعان حول منطقة “الفشقة”، المتاخمة للحدود المشتركة، والواقعة بين عوازل طبيعية مثل الأنهار والمجاري المائية، وتصل مساحتها حوالي 251 كلم مربع.

وعاشت تلك المنطقة أحداث عنف بين مزارعين من الجانبين لا سيما خلال موسم المطر، وتسببت بسقوط عدد من القتلى والجرحى.

الجدير  بالذكر أن أعمال لجنة فنية سابقة لترسيم الحدود بين البلدين قد توقفت في 2013 بعد أن توصلا إلى اتفاق ما زال العمل جاريا على تنفيذه حوب رسم الحدود ووضع العلامات على الأرض.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here