اتفاق قطري تركي على رفع مبلغ المقايضة الثنائية إلى 15 مليار دولار

301
المقايضة
اتفاق قطري تركي على رفع مبلغ المقايضة الثنائية إلى 15 مليار دولار

كشف البنك المركزي التركي ونظيره القطري عن توقيع  اتفاق برفع مبلغ المقايضة الثنائية فيما ينهما إلى ما يقابل 15 مليار دولار من عملتي البلدين.

وقام البنك المركزي التركي اليوم الأربعاء،بنشر بياناً بشأن تعديل اتفاقية المقايضة المبرمة مع نظيره القطري في 17 أغسطس 2018.

ويأتي التعديل بخصوص رفع مبلغ المقايضة مع المركز القطري إلى ما يقابل 15 مليار دولار من الليرة التركية والريال القطري.

يشار أن مبلغ المقايضة قبل تعديل الاتفاقية المذكورة كان 5 مليارات دولار من الليرة التركية والريال القطري.كما وشدد البيان على أن الهدف الأساسي من الاتفاقية هو تسهيل التجارة بالعملات المحلية، إضافةً لدعم الاستقرار المالي لدى البلدين.

ومن شأن هذا الاتفاقية تعزيز التعاون الثنائي بين البنكين المركزيين عبر إنشاء خط ثنائي الاتجاه لمبادلة العملة، يهدف لتسهيل وتعزيز التبادل التجاري بين البلدين مع أهمية توفير السيولة والدعم اللازم للاستقرار المالي.

وكان التبادل التجاري بين قطر وتركيا قد سجل نمواً بنسبة 49% عام 2018، وبلغ مايزيد عن 7 مليارات ريال (1.9 مليار دولار)؛ مما يبين قوة العلاقات بين البلدين ونمو الاستثمارات المتبادلة وزيادة الفرص التجارية والصناعية المشتركة.

تجدر الإشارة إلى أن تركيا في عام 2017 افتتحت مكتباً تجارياً في الدوحة الغرض منه تشجيع عالم الأعمال القطري للاستثمار في تركيا، وذلك تزامناً مع التطور الواضح في العلاقات بين البلدين.

وتوضح معطيات اتحاد المقاولين الأتراك بأن الشركات التركية تولّت إنجاز 128 مشروعاً بقيمة نحو 14.1 مليار دولار في قطر من 2000 وحتى 2017.

وبحسب اتحاد الغرف والبورصات التركية فإن رأس المال القطري الذي يستثمر في تركيا ارتفع من مليون دولار إلى حوالي 1.6 مليار دولار في عام 2019.

كما وبلغت الاستثمارات القطرية في تركيا لحوالي 72.8 مليار ريال قطري خلال 2018، ويرجح بعض الخبراء بأن يصل هذا الرقم إلى نحو 110 مليارات ريال.

يلفت أن دولة قطر تقوم في الاستثمار في العديد من المجالات الاقتصادية داخل تركيا، ومن ضمنها القطاع المالي والمصرفي.

وكان لقطر موقف قوي عندما وقفت مع تركيا في ذروة الأزمة التي تعرضت لها الليرة التركية عام 2018، حيث قام الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير قطر، بزيارة تركيا في ذلك الحين.

وأثناء الزيارة، قام أمير قطر بتقديم حزمة من المشاريع الاقتصادية والاستثمارات والودائع بحوالي 55 مليار ريال قطري (15 مليار دولار) في سبيل دعم الاقتصاد التركي.