الأمين العام للأمم المتحدة يمتدح أمير قطر بسبب إقامة جسر جوي إنساني بين الدوحة وكابل

0
128
الأمين
الأمين العام للأمم المتحدة يمتدح أمير قطر بسبب إقامة جسر جوي إنساني بين الدوحة وكابل

تحدث ستيفان دوجريك ، المتحدث الرسمي للأمين العام للأمم المتحدة ، في إطار رده على سؤال في المؤتمر الصحافي اليومي بشأن ما إذا كان الأمين العام قد بعث برسالة شكر وامتنان إلى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر بخصوص جسر جوي إنساني بين الدوحة وكابل في أفغانستان

وقال دوجريك : “نعم. صحيح. لقد بعث الأمين العام رسالة لأمير قطر للتعبير عن شكره وتقدير الأمم المتحدة لقطر خلال هذا الوباء ، لا سيما إقامة جسر جوي بين الدوحة وكابل. وجاء في رسالة غوتيريش أن الرحلات الجوية الإنسانية للأمم المتحدة مكنت من تأمين وصول ونشر المساعدات الإنسانية الطارئة إلى أفغانستان”.

وعند سؤال حول متابعة الدور الذي قامت به دولة قطر من أجل تيسير إعادة تمركز بعض موظفي الأمم المتحدة في اليمن ونقلهم من مكان لآخر. فقد أوضح المتحدث الرسمي بأن قطر قد سهلت الرحلات الجوية التي تقوم بها الأمم المتحدة، مثل النقل الجوي ، والخدمة الجوية الإنسانية التابعة للأمم المتحدة ، بالإضافة لعمليات إيصال المساعدات الطارئة والمساعدة الإنسانية لأفغانستان، وايضاً عمليات تناوب أفراد الأمم المتحدة.

وتابع المتحدث الرسمي للأمين العام للأمم المتحدة: “وكما ذكرت، قدمت قطر أيضًا دعمًا أساسيًا وفي الوقت المناسب لعبور الأفراد من بعثة الأمم المتحدة في الحديدة ، وهو تعديل مؤقت لعملياتنا في اليمن. إنها في الأساس رسالة تقدير”.

وحول سؤال أين ساعدت قطر في نقل موظفي الأمم المتحدة في اليمن وإلى أي وجهة؟ فقد قال المتحدث: “تم نقلهم إلى مواقع مختلفة. لا استطيع الدخول في تلك التفاصيل العملياتية”.

تجدر الإشارة إلى أن الخطوط الجوية القطرية كانت قد قد أعلنت الأحد عن توقيعها لاتفاقية مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وذلك بهدف نقل المساعدات الإنسانية والإغاثية للنازحين حول العالم.

وإضافة لذلك قامت قطر بتسيير طائرات شحن تحمل مساعدات إلى دول عديدة حول العالم ، وفي مقدمتها كلاً من الصين ، والهند ، وإيران، والكويت ، ولبنان ، وفرنسا، وبولندا ، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة، وأستراليا وإسبانيا، وإيطاليا، وبلجيكا ، وألمانيا

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here