مسؤول تركي يكشف عن دور أبو ظبي بتعطيل أي تعاون بين أنقرة والقاهرة

221
تعاون
مسؤول تركي يكشف عن دور أبو ظبي بتعطيل أي تعاون بين أنقرة والقاهرة

تحدث “ياسين أقطاي”المستشار الأول لرئيس حزب العدالة والتنمية التركي بأن العائق الذي يقف أمام أي تعاون بين تركيا ومصر، هو دولة الإمارات.

فخلال مقابلة صحفية قال أقطاي: أن تركيا لم تأت حتى تحارب مصر أو أي دولة إقليمية بل جاءت من أجل الدفاع عن مصالحها ، لافتاً إلى أن اتفاقية مصر واليونان تضر بمصالح مصر وتركيا معا.

كما وأكد أن أبو ظبي تقف حجر عثرة أمام أي تعاون مصري مع أنقرة في شرق المتوسط، حتى ولو كان ذلك على حساب مصلحة المصريين

وفي ذات الوقت أضاف، أنه “بناء على اتفاقية ترسيم الحدود في البحر المتوسط التي وقعتها تركيا وليبيا ستستفيد الدولتان من استخراج الغاز والنفط، كما أن الاتفاقية مفيدة لمصالح مصر”.

تجدر الإشارة غلى أن زير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” كان قد خرج في تصريحات إعلامية الشهر الماضي، أوضح فيها بأن الإمارات ومصر ودولا أخرى -لم يسمها- “تحاول زعزعة استقرار المنطقة كلها”، إلا أنه انتقد أبو ظبي على وجه الخصوص.

وتابع أن “الواقع هو أنها (الإمارات) القوة التي زعزعت استقرار ليبيا ودمرت اليمن”.

كما وأعلن “أقطاي” في تصريحاته تأكيده بأنه من الوارد جدا أن يحصل تفاهم مع روسيا في ليبيا على غرار سوريا لكن شريطة موافقة طرابلس.

يذكر أن الرئيس الروسي، “فلاديمير بوتين”، ونظيره التركي، “رجب طيب أردوغان”، كانا قد أعربا خلال اتصال هاتفي بينهما ، عن قلقهما البالغ بسبب تواصل العمليات العسكرية في ليبيا.

وأضاف “تفاصيل التفاهم مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيتم الإعلان عنها في الوقت المناسب ، غير أنه تفوق حكومة الوفاق جعل ترامب يقترب من الرؤية التركية لحل الصراع هناك”.

الجدير بالذكر أن المعارك في ليبيا شهدت تطوراً كبيراً، بعدما أعلنت حكومة الوفاق الوطني الليبي فرض سيطرتها على كامل الحدود الإدارية للعاصمة طرابلس ، ومدينة ترهونة غرب ليبيا، في حين يقترح فيه قائد الجيش الوطني الليبي اللواء “خليفة حفتر”، ورئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح ، مبادرة جديدة من اجل الوصول إلى حل سياسي في البلاد.