الولايات المتحدة تحذر من أن عقوباتها على الأسد قد تستهدف جهات إماراتية أيضاً

0
95
جهات
الولايات المتحدة تحذر من أن عقوباتها على الأسد قد تستهدف جهات إماراتية أيضاً

تحدثت الولايات المتحدة الأمريكية عن أنها تقف في صف المعارضة بشأن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الإماراتية في سياق تقوية العلاقات مع النظام السوري، مشيرةً إلى أن عقوباتها الخاصة بنظام الأسد قد تطال جهات إماراتية.

وذكر جيمس جيفري الممثل الأمريكي الخاص المعني بشؤون سوريا ، في مؤتمر صحفي تم عقده الأربعاء بخصوص بدء تطبيق “قانون قيصر لحماية المدنيين في سوريا” ، تعليقاً على إعادة فتح الحكومة الإماراتية سفارتها في دمشق وزيارة وفد إماراتي إليها مؤخراً: “الإمارات تعرف أننا نرفض على الإطلاق اتخاذ الدول مثل هذه الخطوات… أكدنا بوضوح أننا نعتبر ذلك فكرة سيئة”.

كما قال جيفري أن مثل هذه الإجراءات “لن تسهم في تطبيق قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة (رقم 2254) وإنهاء النزاع الذي يقلق جداً المنطقة كلها”.

وتابع الممثل الأمريكي: “كل من يمارس الأنشطة الاقتصادية ، إن كانت جهات من الإمارات أو في البلدان الأخرى ، وتطابقت هذه الأنشطة مع معايير القانون الخاص بالعقوبات ، فقد يتم استهدافه بها”.

يشار أن الولايات المتحدة، بدأت يوم الأربعاء ، بتطبيق “قانون قيصر” الذي تم بموجبه فرض عقوبات على 39 شخصية وكياناً على صلة بالنظام السوري، بما في ذلك رأس النظام بشار الأسد، وزوجته أسماء الأسد.

وكانت الإمارات قد أعادت افتتاح سفارتها لدى نظام الأسد بدمشق في نهاية عام 2018 ، عقب أعمال ترميم لها بعد إغلاق دام ست سنوات تقريباً، على الرغم من أنها كانت من أبرز المنتقدين له في الساحة الدولية.

إقرأ المزيد: وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي قرقاش يلمح لإمكانية فتح قنوات مع “إسرائيل”

الجدير بالذكر ان الإمارات تستقبل بعض رجال الأعمال المحسوبين على نظام الأسد في السنوات الماضية ، والذين قد يكون لهم صلة وعلاقة بالعقوبات الأمريكية ، لا سيما وأن النظام السوري يعتمد على مثل هؤلاء لتشغيل أمواله الخاصة في الخارج.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here