بكين توجه التهم لكنديَين محتجزَين بالتجسس ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو يعبر عن خيبة أمله

0
137
محتجزَين
بكين توجه التهم لكنديَين محتجزَين بالتجسس ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو يعبر عن خيبة أمله

تحدث الادعاء العام الصيني يوم أمس الجمعة عن قيامه بتوجه الاتهامات بالتجسس إلى كنديَين محتجزَين بالصين، وهي اتهامات من الممكن أن تؤدي إلى السجن مدى الحياة في قضية تسببت بتوترا دبلوماسيا بين أوتاوا وبكين.

وأوضح رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو إنه “يشعر بخيبة أمل شديدة” وسيستمر بالضغط على الصين للإفراج عن محتجزَين اثنين.

يشار ان السلطات الصينية كانت قد ألقت القبض على الدبلوماسي السابق مايكل كوفريج ورجل الأعمال مايكل سبافور في أواخر عام 2018 بعدما قامت سلطات كندا باعتقال المديرة المالية لشركة هواوي تكنولوجيز منغ وان تشو في فانكوفر بناء على أمر أمريكي.

وبالرغم من تأكيد الصين أن اعتقال الاثنين ليس له اي صلة بمنغ، إلا أن دبلوماسيون وخبراء سابقون قالو إنها وسيلة للضغط على كندا.

يذكر أن الصين كانت قد دعت مرارا للإفراج عن منغ، وحذرت كندا من أنها قد تواجه عواقب لمساعدة الولايات المتحدة في قضيتها.

و في إفادة صحفية دورية يوم الجمعة ذكر تشاو لي جيان المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية أن الاتهامات   “لها ملابسات خطيرة بشكل خاص انتهكت المادة 111 من القانون الجنائي لجمهورية الصين الشعبية”، التي تتعلق بالتجسس وأسرار الدولة.

ويمكن أن تنضمن بموجب هذه المادة الإدانة الحكم بالسجن لفترة قد تصل ما بين عشر سنوات ومدى الحياة.

وقبل الادلاء بتصريح مماثل بشأن سبافور قال تشاو عن كوفريج أن “الحقائق واضحة والأدلة دامغة وكافية. لا بد من محاسبته على المسؤولية الجنائية بموجب الاتهام المذكور أعلاه”.وهذه الاتهامات تعني أنه يمكن بدء محاكمة رسمية.

وخلال حديثه مع الصحافيين في كيبيك قال ترودو إن “من المخزي حقا” أن الصين لا تتفهم أن الحكومات في كندا لا يمكنها التدخل في النظام القضائي.

وتابع “سنستمر في الضغط على الحكومة الصينية لإنهاء الاحتجاز التعسفي لهذين المواطنين الكنديين دون سبب سوى خيبة أمل الحكومة الصينية من الإجراءات المستقلة للسلطة القضائية الكندية”.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الخارجية الصينية كانت قد بينت يوم الجمعة إنه تم تعليق الزيارات القنصلية للمعتقلين بسبب جائحة كورونا.

من جانبها قالت وزارة الخارجية الكندية إنها تشعر “بقلق عميق” بسبب عدم منح الكنديين حق الزيارات القنصلية منذ يناير كانون الثاني ودعت إلى الإفراج عنهما على الفور.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here