الحكومة الفلسطينية تقرر صرف 50% كرواتب لموظفيها

210
الفلسطينية
الحكومة الفلسطينية تقرر صرف 50% كرواتب لموظفيها

أعلنت الحكومة الفلسطينية ، أنها ستبدأ من الخميس صرف أنصاف رواتب لموظفيها العموميين وذلك عن شهر مايو/ أيار الماضي، مدفوعة بتراجع إيراداتها المالية الناتجة عن تعليق تسلمها أموال الضرائب (المقاصة) مع إسرائيل.

وأخبر وزير المالية شكري بشارة، الصحافيين في مؤتمر بمكتبه برام الله، أن صرف أنصاف الرواتب سيتواصل خلال الفترة المقابلة “طالما أزمة المقاصة مستمرة”.

يشار أن الحكومة الفلسطينية كانت قد رفضت مطلع يونيو/ حزيران الماضي، تسلم أموال المقاصة من إسرائيل، بعد طلب الأخيرة تعليق قرار الرئيس بوقف التنسيق، كشرط لتحويل أموال المقاصة.

وتعتبر أموال المقاصة، إيرادات ضريبية فلسطينية على كل السلع الواردة من إسرائيل أو عبر حدودها، تقوم بجابيتها طواقم المالية الإسرائيلية، وذلك كتطبيق لأحد بنود بروتوكول اقتصادي منظم للعلاقة بينهما؛ ويبلغ متوسط قيمتها الشهرية نحو 200 مليون دولار.

وبسبب عدم توفر السيولة المالية اللازمة لتغطيتها. فقد تأخرت الحكومة عن صرف رواتب موظفيها (133.6 ألف موظف) إلى جانب مستحقات المتقاعدين وذوي الأسرى والشهداء والمخصصات الاجتماعية، منذ مايو/ أيار الماضي،

وقال بشارة أن مشكلة المقاصة الحالية والتبعات السلبية لتفشي فيروس كورونا، قلصت مداخيل السلطة بنسبة 80% “وهذا دفعنا للتوجه إلى الاقتراض من الدائنين”.

وأضاف : “اليوم إيرادات المقاصة صفر دولار، والإيرادات المحلية بعيدا عن المقاصة تراجعت بنسبة حوالي 50 في المئة بسبب كورونا، في حين استقرت المنح الخارجية دون تغيير عند 30 مليون دولار شهريا”.

وتمثل محافظة الخليل والتي تعتبر اليوم بؤرة تفشي الوباء، أكبر محافظة صناعية وتجارية في فلسطين، تتبعها في المرتبة الثانية نابلس كمركز تجاري معروف بقوته.

الجدير بالذكر أن المتحدث باسم الحكومة إبراهيم ملحم، كان قد أعلن الأربعاء، عن غلق شامل للمرافق الاقتصادية والتعليمية للضفة الغربية لمدة 5 أيام، وذلك اعتباراً من يوم الجمعة، في محاولة لرسم الخارطة الوبائية لتفشي الفيروس.