مطار جدة يستقبل أول أفواج الحجاج في ظل إجراءات احترازية ووقائية مشددة

0
58
أفواج
مطار جدة يستقبل أول أفواج الحجاج في ظل إجراءات احترازية ووقائية مشددة

ذكرت وزارة الحج والعمرة السعودية بأن مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، قد استقبل أول أفواج من الحجاج الذين سيقومون بتأدية مناسك حج هذا العام، الذي يعتبر استثنائياً؛  حيث يقتصر فقط على المقيمين والمواطنين من داخل السعودية؛ وذلك يعود لتفشي فيروس كورونا المستجد.

وعبر حسابها بموقع “تويتر” فقد تحدث الوزارة بأن الدفعة الأولى من حجاج بيت الله القادمين من منطقة القصيم التي استقبلها مطار جدة قد تمت في ظل إجراءات احترازية ووقائية مكثفة وذلك بالتعاون مع هيئة الطيران المدني، قبل 5 أيام على بدء المناسك.

يشار أن ذلك يأتي بعدما أنجزت الجهات المعنية جميع التجهيزات المعدة لخدمة حجاج هذا العام، التي تطبق بها كافة الإجراءات الصحية من خلال خطة تنفيذية شاملة من كل الجهات الأمنية والصحية والخدمية المنبثقة.

وكانت وزارة الحج خلال الأيام الماضية، قد جهزت فندقاً متكاملاً لاستقبال أفواج الحجاج وإسكانهم في مكة المكرمة، وذلك بدءاً من يوم الجمعة، قبل ذهابهم إلى منى، حيث تم تخصيص غرفة لكل حاج بتجهيزاتها الكاملة من أدوات وقاية شخصية ورصد صحي يومي من خلال نقاط الفرز الصحية.

وفي وقت سابق أنهت وزارة الحج والعمرة عمليات فرز الطلبات الإلكترونية لما يزيد عن 160 جنسية مقيمة في السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام.

تجدر الإشارة غلى أن المقيمون في السعودية سيشكلون النسبة الكبرى لحج هذا العام بنسبة 70% من إجمالي عدد الحجاج، بينما سيشكل السعوديون 30%، ومعظمهم ممن عمل في القطاعين الطبي والعسكري ممن أصيب وتعافى من “كورونا”.

وسيتم اخضاع حجاج هذا العام لبروتوكولات صحية أعلنتها السعودية؛ تشمل منع الدخول للمشاعر المقدسة دون تصريح،  بالإضافة للسماح للحالات المشتبه بإصابتها وبعد تقييمها من قبل الطبيب بإكمال الحج، مع مجموعة خاصة بالحالات المشتبهة، ويخصص لهم سكن وحافلة مستقلة، وجدول لمسار مناسب لوضعهم الصحي.

كما وتم تحديد حافلة لكل مجموعة، ورقم مقعد مخصص للحاج يلتزم به طيلة رحلة الحج، ويسمح ايضاً للعوائل بالجلوس سوياً حسب الإمكانية، وسيتم إيقاف العمل بالحافلة حتى التطهير الكامل في حال وجود إصابة، على ألا يتجاوز عدد الركاب طوال مدة الرحلة نسبة الــ50% من إجمالي الطاقة الاستيعابية.

الجدير بالذكر أن السعودية قد سمحت بإقامة مناسك الحج في ظل تفشي كورونا بأعداد محدودة لا تزيد عن ألف حاج من المقيمين على أراضيها، وطالبت من سيتاح لهم أداء الفريضة بعدة شروط وتدابير صحية صارمة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here