شركة تيك توك تهيئ المعلنين لحظر محتمل لتطبيقها في الولايات المتحدة

148
توك
شركة تيك توك تهيئ المعلنين لحظر محتمل لتطبيقها في الولايات المتحدة

قال مشترو الإعلانات أن شركة (تيك توك) TikTok تُعِدّ المعلنين لحظر متوقع لتطبيقها داخل الولايات المتحدة، وقامت بعرض إعادة الأموال التي يدفعونها للحملات الإعلانية التي يتعذر تشغيلها.

وفي حين لا تزال الأعمال الإعلانية لتطبيق الفيديو القصير وليدة، إلا أن عائدات التطبيق المتوقعة والتي تبلغ  مليار دولار في عام 2020 تعتبر جزءًا صغيرًا من إجمالي مبيعات مالكتها الصينية (بايت دانس) ByteDance. غيرأن التطبيق بات مكانًا شائعًا للعلامات التجارية التي تهدف إلى الوصول إلى مستخدميه الشباب.

من جهته قال المسؤول لدى وكالة الإعلان (هافاس ميديا) Havas Media  (روب بيرسال) – في إشارة إلى مذكرة تلقتها الوكالة من (تيك توك) صباح الجمعة: أن الأخيرة أوضحت: أنها ستستمر في إيفاء الحملات الإعلانية المخطط لها، وإعادة الأموال التي لا تستطيع الوفاء بها، كما وستعمل أيضًا مع المؤثرين الرئيسيين للهجرة إلى منصات أخرى في حالة وجود الحظر.

الجدير بالذكر أن الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) كان قد وقع أمرًا تنفيذيًا يوم الخميس من شأنه حظر المعاملات الأمريكية مع خدمتي (تيك توك)، و(وي شات) الصينيتين وذلك بدءًا من 15 أيلول/ سبتمبر القادم.

وعبر بيان له أوضح نائب رئيس (تيك توك) لحلول الأعمال العالمية (بليك تشاندلي) قائلاً: “نحن ملتزمون بأن نكون شريكًا موثوقًا به للعلامات التجارية والوكالات والمسوقين بينما نبني (تيك توك) على المدى الطويل”.

واضاف أن التطبيق وُجِد حتى يبقى لعدة سنوات مقبلة. والآن يقوم بعض المعلنين على العمل على وضع خطط للطوارئ ويفكرون في تطبيقات أخرى لنقل ميزانيات التسويق الخاصة بهم.

وقال مدير وكالة إعلانية أصر على عدم ذكر اسمه لوكالة رويترز: بأن العلامات التجارية بدأت أيضًا في التساؤل  إذا ما كان يجب أن تكون على الخدمتين المنافستين للتطبيق: Triller و Byte، اللتين شهدتا زيادة في التنزيلات في الأيام الأخيرة.