على نهج الإمارات ..البحرين تكثف اتصالاتها بالإسرائيليين لبحث التعاون في مجالات النقل والمواصلات

42
النقل
على نهج الإمارات ..البحرين تكثف اتصالاتها بالإسرائيليين لبحث التعاون في مجالات النقل والمواصلات

تحدثت وكالة أنباء البحرين أن كلاًمن وزير المواصلات والاتصالات البحريني ووزيرة النقل الإسرائيلية قاما خلال اتصال هاتفي مساء أمس الثلاثاء، بالتباحث بكيفية التعاون في مختلف مجالات النقل والمواصلات.

وتابعت “بنا” أن الوزيرين كمال بن أحمد محمد، وميري ريغيف، قاما بنقاش  “سبل التعاون في مختلف مجالات النقل والمواصلات وآليات تطويرها، وانعكاساتها القادمة على اقتصاديات المنطقة”.لافتة إلى أن الجانبَين “تبادلا التهاني بتوقيع إعلان تأييد السلام بين البلدين”.

يشار أن البحرين تقوم بتكثيف اتصالاتها مع المسؤولين الإسرائيليين، والمضي بخطوات متسارعة نحو التطبيع وذلك على نهج ما تقوم به الإمارات، حيث كان وزير شؤون الدفاع البحريني عبد الله بن حسن النعيمي قد أجرى أول اتصال هاتفي مع نظيره الإسرائيلي بيني غانتس، الاثنين الماضي، وتباحثا في أهمية تطبيع العلاقات بين المنامة وتل أبيب بعد أيام قليلة من إعلان الاتفاق بينهما.

وسبق أن بحث زايد بن راشد الزياني وزير الصناعة والتجارة والسياحة البحريني الاثنين أيضاً، مع وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي أوفير أكونيس، خلال اتصال هاتفي، “جوانب التعاون بين البلدين تحت مظلة السلام”.

وكان وزير الخارجية عبد اللطيف الزياني، قد أجرى السبت اتصالاً بوزير خارجية “إسرائيل” غابي أشكنازي، بعد أقل من 24 ساعة على إعلان اتفاق السلام بين الجانبين، وتبادلا التهاني.

بالإضافة لذلك فقد أعلن جلعاد إردان، مندوب دولة الاحتلال الإسرائيلي الدائم لدى الأمم المتحدة، إجراءه “محادثة حارة” مع نظيره البحريني جمال فارس الرويعي ، يوم الجمعة الماضي، تبادلا خلالها التهاني بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إقامة علاقات دبلوماسية بين كلاً من البحرين و”إسرائيل”.

ومساء أمس، تم إقامة مراسم توقيع اتفاقي التطبيع بين الإمارات والبحرين من ناحية وإسرائيل من ناحية أخرى في البيت الأبيض، بالعاصمة واشنطن.

تجدر الإشارة إلى أن البحرين كانت قد أعلنت الجمعة 11 سبتمبر التوصل إلى اتفاق على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل، برعاية أمريكية، لتلحق بذلك بالإمارات التي اتخذت خطوة مماثلة في 13 أغسطس الماضي.

يلفت ان البحرين تعتبر رابع دولة عربية وثاني دولة خليجية تجري علاقات طبيعية مع إسرائيل، بعد كلاً من مصر 1979، والأردن 1994، ثم مؤخراً الإمارات في 2020.