السلطات الإماراتية تمنع الكاتبة ظبية خميس من السفر بسبب إدانة التطبيع

90
ظبية خميس
السلطات الإماراتية تمنع الكاتبة ظبية خميس من السفر بسبب إدانة التطبيع

قالت ظبية خميس ، الأديبة والكاتبة الإماراتية ، بأن سلطات بلادها قامت بمنعها من السفر عبر مطار أبوظبي إلى القاهرة؛ وذلك نتيجة موقفها الرافض للتطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وعبر منشور لها بموقع “فيسبوك” فقد أوضحت أوضحت خميس أمس السبت أنه: “تم منعي من السفر بقرار صادر من أبوظبي دون إبداء الأسباب من مطار دبي في رحلة على طيران الإمارات للقاهرة بتاريخ 26-9-2020، والأغلب لمواقفي المعلنة ضد الصهيونية والتطبيع”.

كما وكشفت خميس عن خوفها على حريتها وحياتها من التهديد والاعتقال بعد قرار منعها من السفر، وحملت الحكومة الإماراتية المسؤولية عن أي قمع أو اعتقال أو اغتيال أو تصفية تتعرض لها.

ومن خلال مواقع التواصل الاجتماعي فقد طالبت الكاتبة الإماراتية النشطاء بإبلاغ منظمات حقوق الإنسان عما حدث معها.

وفي وقت سابق كانت خميس قد عبرت عن رفضها لتطبيع بلادها مع “إسرائيل” من خلال قيامها بنشر عدة تغريدات ومنشورات عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي.

وشددت ظبية خميس أن دولة الاحتلال الإسرائيلي تعتبر عدو للأمة العربية بكاملها، بالإضافة إلى أنها “كيان احتلال عنصري ولا يشرفنا وجود المحتل في بلادنا. لا ولا ولا للتطبيع مع الصهاينة!”.

كما ووصفت الكاتبة الإماراتية عملية توقيع بلادها اتفاقية سلام مع “إسرائيل بـ”اليوم الحزين والكارثي”.

تجدر الإشارة إلى أن الإمارات والبحرين كانتا قد وقعتا، في وسط سبتمبر الجاري، اتفاقاً لتطبيع العلاقات مع “إسرائيل” برعاية أمريكية، الأمر الذي قوبل برفض شعبي عربي كبير واتهامات بخيانة القضية الفلسطينية، في الوقت الذي يستمر الإسرائيلين في إحتلال أراضٍ عربية.

يذكر أن منظمة “هيومن رايتس ووتش” كانت قد انتقدت في السابق أوضاع حقوق الإنسان في الإمارات، معتبرة أنها “في حالة يرثى لها”، كما وصفت النظام الحاكم بـ”القمعي”.