السفير الأمريكي في إسرائيل ديفيد فريدمان ينفي حديث الإمارات بشأن إلغاء خطة “الضم”

101
فريدمان
السفير الأمريكي في إسرائيل ديفيد فريدمان ينفي حديث الإمارات بشأن إلغاء خطة “الضم”

كشف ديفيد فريدمان ، السفير الأمريكي في إسرائيل، بأن مشروع الضم الإسرائيلي لأراض فلسطينية بالضفة الغربية، لم تم إلغائه، وإنما تم تأجيله لمدة عام واحد فقط.

وتحدث فريدمان لإذاعة الجيش الإسرائيلي، اليوم الأربعاء: “في البيان (الثلاثي، الأمريكي الإسرائيلي الإماراتي)، قلنا إننا سنؤجل فرض السيادة، هذا لا يعني أنها ألغيت، هذا يعني أننا توقفنا حاليا، تم تعليقها لمدة عام وربما أكثر، لكن لم يتم إلغاؤها”.

يشار أن البيان الثلاثي، الأمريكي الإسرائيلي الإماراتي، أعلن في منتصف الشهر الماضي، ونص  الاتفاق على تطبيع أبو ظبي لعلاقاتها مع تل أبيب.ولحقته البحرين أيضا، وقامت بتطبيع علاقاتها مع إسرائيل.

وكانت الإمارات، قد زعمت أن اتفاق التطبيع يتضمن وقف إسرائيل لعملية ضم الأراضي في الضفة الغربية، بيد أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قال بعد الإعلان الثلاثي، أن إسرائيل لم تتراجع عن خطوة الضم، وإنه ما زال على الطاولة، حيث تسعى إسرائيل لضم حوالي 30% من مساحة الضفة الغربية.

وأوضح فريدمان قائلاً: “لقد تقرر الآن مع الحكومة الإسرائيلية، استخدام جميع الوسائل لتوسيع الصورة الدبلوماسية لإسرائيل في المنطقة، وهذا يعني التطبيع مع دول الخليج، وجهود لنقل السفارات في القدس”.

تجدر الإشارة إلى أن الإدارة الأمريكية تسعى لإقناع العديد من الدول العربية بتطبيع علاقاتها مع إسرائيل وذلك توازياً مع جهود لإقناع دول غربية بنقل سفاراتها من تل أبيب إلى القدس، على غرار ما قامت به الولايات المتحدة الأمريكية في منتصف عام 2018.

من ناحية أخرى، فقد لفت فريدمان إلى وجود تحسن في العلاقات ما بين إسرائيل ولبنان، بعد المساعي الأمريكية للوساطة في ترسيم الحدود المائية بين البلدين. مشيراً إلى  إن “العلاقة بين إسرائيل والحكومة اللبنانية تتحسن، ويمكننا أن نكون متفائلين حيال ذلك”.

إقرأ المزيد: مجلس الأمن الدولي يدعو لوقف عاجل للقتال بين أذربيجان وأرمينيا.. وأمير قطر يتدخل للحل

غير أن السفير الأمريكي قال: “لكن طالما أن حزب الله يحكم هناك، فهناك حد واضح للغاية لما يمكن فعله”، دون الحديث عن مزيد من الإيضاحات، في الوقت الذي لم يصدر لبنان، تعقيبا فوريا على ما ذكره السفير الأمريكي.