Home رئيسي أزمة جديدة تضرب برشلونة بعد خطاب اللاعبين المفاجئ

أزمة جديدة تضرب برشلونة بعد خطاب اللاعبين المفاجئ

86
خطاب
أزمة جديدة تضرب برشلونة بعد خطاب اللاعبين المفاجئ

في خطوة جديدة تظهر الأزمة الحقيقية داخل برشلونة، قام لاعبو الفريق الإسباني بإرسال خطاب إلى الإدارة يرفضون فيه مقترحا ينص على خفض الرواتب بنسبة 30 بالمئة في العام القادم.

وأوضحت صحيفة “ماركا” الرياضية الإسبانية، إن 3 لاعبين فقط هم من دعموا خطة تقليص الرواتب ورفضوا التوقيع على خطاب زملائهم ، وهم الحارس الألماني مارك أندريه تير شتيغن والمدافعان الفرنسي كليمنت لانغلي والأميركي القادم حديثا من الأياكس سيرجينو ديست.

يلفت أن النادي الكتالوني تعرض لضربة مالية قوية مؤخرا نتيجة أزمة فيروس كورونا المستجد، حيث خسر خلال الأشهر الأخيرة أكثر من 200 مليون يورو من إيراداته التي كانت متوقعة.

وزادت ديون النادي الكتالوني بمايزيد عن الضعف خلال العامين الأخيرين، من 217 مليون يورو في يونيو 2019 إلى نحو 488 مليونا في الشهر نفسه من العام الحالي.

تجدر الإشارة غلى أن اللاعبون قكانوا قد أبدو موافقة على تخفيض مؤقت للأجور بنهاية الموسم الماضي، من اجل تخفيف الضغط المالي المتزايد في “كامب نو” من جراء الأزمة، بيد أنه يبدو أن تطبيق الفكرة ذاتها العام القادم لا يروق للكثير منهم.

وذكرت “ماركا” أن اللاعبين، باستثناء الثلاثة “المنشقين”، قد أرسلوا خطاب إلى مجلس الإدارة لتأكيد عزمهم عدم الموافقة على خفض رواتبهم بدءا من العام القادم.

وتضيف الصحيفة إن موقف الحارس تير شتيغن والمدافعين لانغلي وديست يعزز خطة مجلس الإدارة، و”يمكن أن يفسد أي فرصة للتوصل إلى حل وسط”.

الجدير بالذكر أن محطة راديو “كادينا سير” المحلية كشفت أن النادي دخل في مفاوضات قبل أيام مع اللاعبين والعاملين تمتد حتى 5 نوفمبر القادم، لإقناعهم بخطة التقشف المطروحة.

غير أن المصدر أكد أن عدد من نجوم الفريق أبدوا بالفعل استياءهم ورفضهم للخطة ولن يكون من السهل إقناعهم بتنفيذها، من دون ذكر أسمائهم، بل إن عددا منهم لوح بفسخ عقده بنهاية الموسم الحالي في حال اقتطعت أي جزء من أجره.