Home رئيسي مشكلة الرحم المقلوب..ماهي الأعراض وكيفية العلاج؟

مشكلة الرحم المقلوب..ماهي الأعراض وكيفية العلاج؟

100
الرحم المقلوب
مشكلة الرحم المقلوب..ماهي الأعراض وكيفية العلاج؟

هناك فئة ليست بالقليلة من السيدات تعاني من مشاكل صحية على مستوى الرحم مما يسبب لهن القلق حول القدرة على الحمل، وفي هذا الصدد سنتحدث عن مشكلة الرحم المقلوب وتداعياته على حدوث الحمل.

ماهي أعراض الإصابة بالرحم المقلوب

  • الشعور بالألم في المهبل خلال عملية الجماع.
  • المعاناة من آلام كبيرة خلال فترة الدورة الشهرية.
  • نسبة احتمال الإصابة بالتهابات المسالك البولية عالية.
  • شعور بالضغط على المثانة والحاجة المتزايدة للتبول.
  • بروز نتوء في منطقة أسفل البطن.

من الصعب اكتشاف مشكلة الرحم المقلوب بسهولة حيث أن الأعراض لا تظهر في العادة إلا في حالات نادرة عند بعض السيدات.

 

ماهي أسباب الإصابة بالرحم المقلوب

  • من الممكن أن تكون عيوب خلقية
  • خلل جيني يؤدي لانقلاب الرحم
  • التعرض السابق لحادث معين
  • الإصابة بالانتباذ البطاني الرحمي

كيفية علاج الرحم المقلوب؟

اذا ما تم التشخيص من طرف الطبيب المختص فإنه قد ينصح باتباع بعض الخطوات الاتية:

  • ممارسة التمارين الرياضية لا سيما التي تساعد على إعادة الرحم إلى مكانه الطبيعي.
  • اذ لم تنجح الرياضة يتم التدخل جراحيا من أجل تعديل الرحم عبر جهاز خاص من السيلكون.

ماهو تأثير الرحم المقلوب على الحمل؟

  • من الصعب على الطبيب رؤية الرحم من الداخل خلال قيامه بفحص الموجات فوق الصوتية في أيام الحمل الأولى.
  • مشكلة كثرة التبول في فترة الحمل بسبب الضغط المتزايد على المثانة في ثلاثية الحمل الأولى.
  • من الممكن أن يتعرض الحمل للإجهاض في حالات نادرة نتيجة بقاء الرحم في وضعيته المقلوبة.
  • لا يؤثر وضع الرحم المقلوب على خصوبة المرأة.

إقرأ المزيد: تعرفي على بعض الأقنعة الطبيعية سهلة التحضير للبشرة الدهنية