السفير التركي لدى قطر مصطفى كوكصو يكشف عن اتفاقيات جديدة بين الجانبين قبل نهاية العام

97
مصطفى كوكصو
السفير التركي لدى قطر مصطفى كوكصو يكشف عن اتفاقيات جديدة بين الجانبين قبل نهاية العام

تحدث السفير التركي لدى قطر، مصطفى كوكصو ، إن أنقرة والدوحة شريكان استراتيجيان ويتعاونان في الكثير من القضايا على المستويات الثنائية والإقليمية والدولية منذ عدة سنوات، لافتاً إلى إبرام اتفاقيات بين الجانبين قبل نهاية عام 2020.

وتابع السفير أن “السياسات الخارجية لتركيا وقطر تتشاركان نفس المبادئ من حيث تفعيل جهود الوساطة والدبلوماسية والحوار كأساس لحل النزاعات”.

يشار أن ذلك كان خلال لقائه التعارفي الأول مع منسوبي الصحافة المحلية والدولية في قطر، وذلك ضمن “فعاليات اليوم الوطني للجمهورية التركية 2020” التي تقُيمها السفارة.

وأكد مصطفى كوكصو ، أن “البلدين الشقيقين يصطفان مع الحق والعدل الذي يحقق مصالح الشعوب، وتطلُعها للُحرية و العيش الكريم، وهو العامل المشترك في الآراء والمواقف القطرية والتركية”.

وأوضح كوكصو الذي كان قد بدأ مهمامة حديثاً سفيراً لانقرة في قطر: “أدُرك تماماً بأن العلاقة التي تربط بلدينا وطيدةً واستراتيجية”، وأضاف أنه “لا بدّ من تطوير استراتيجيات مبتكرة بهدف تعزيز هذه الشراكة الرائعة في ضوء التطوّر الملحوظ الذي شهدته العلاقات القطرية التركية خلال الأعوام الأخيرة”

وواصل حديثه بالقول: “أنا ملتزم تماماً ببذل قصارى جهدي لتطوير تلك العلاقة تحت قيادة زعيمي البلدين”، لافتاً إلى أنه “بعد عدة سنوات من التوافق والتناغم أُسِّسَت اللجنة الاستراتيجية العليا المشتركة بين تركيا وقطر في 2014، وانعكس التقارب السياسي والأمني بين قطر وتركيا على اقتصادَيْهما”.

وأشار ايضاً إلى أنه “بلغ عدد الاجتماعات التي عقدتها اللجنة العليا الاستراتيجية القطرية التركية 5، حيث وقعت ما يزيد عن 50 اتفاقية، كما أنها ستعقد اجتماعها القادم قبل حلول نهاية هذا العام وسيتم توقيع اتفاقيات جديدة”.

وأوضح إلى زيادة التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين، حيث زاد حجم التبادل التجاري الثنائي من 340 مليون دولار أمريكي في عام 2010 إلى ما يزيد عن 2 مليار دولار أمريكي خلال عام 2019.

وأردف  “لم يكن لتفشي فيروس كورونا إلا أثر محدود على التجارة بين البلدين”، موضحاً أنه في هذا الصدد تساهم شركات البناء التركية في مشاريع البنية التحتية في قطر والتي وصلت قيمتها منذ عام 2002 أكثر من 18 مليار دولار أمريكي، حيث تعمل 535 شركة تركية في قطر في جميع المجالات.

وقال “الدبلوماسي التركي”: “تعد بلادنا بمثابة الملاذ الآمن للاستثمارات القطرية والتي بلغت أكثرمن 22 مليار دولار ويعمل ما يزيد على 179 شركة قطرية في تركيا”.

وأضاف: “لقد واجهت دولتنا الكثير من التحديات التي تستهدف أمنها واستقرارها كما وشاهدنا ذلك في محاولة الانقلاب 15 يوليو (تموز) 2016، واستطعنا تجاوزها بفضل إرادة ووعي شعبنا”.

الجدير بالذكر أن تركيا تحتفل الخميس، بالذكرى الـ97 لتأسيس الجمهورية، في 29 أكتوبر 1923، حيث ستقام فعاليات مختلفة بهذه المناسبة في مختلف أنحاء البلاد والبعثات الدبلوماسية بالخارج.