ميسي يواصل مسلسل تحطيم الأرقام القياسية

227
ميسي يواصل مسلسل تحطيم الأرقام القياسية

واصل النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، هوايته في تحطيم الأرقام القياسية، وذلك بعد تسجيله هدفين لبرشلونة في مرمى مضيفه غرناطة، في اللقاء الذي جمعهما اليوم السبت، ضمن الجولة 18 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ووفقا لشبكة “أوبتا” للإحصائيات، فقد سجل ميسي 10 أهداف على الأقل، في آخر 15 موسما له بالليغا، ليصبح اللاعب الوحيد الذي تمكن من تحقيق هذا الرقم في تاريخ الدوري الإسباني

ورفع ميسي رصيده بعد هذه الثنائية إلى 11 هدفا، وانفرد بعرش صدارة هدافي الموسم الحالي لليغا، مبتعدا بفارق هدف عن كل من الثلاثي، الأوروغوياني لويس سواريز مهاجم أتلتيكو مدريد، وجيرارد مورينو مهاجم فياريال، وإياغو أسباس مهاجم سيلتا فيغو.

كما تخطى الساحر ميسي غريمه التقليدي النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، بعدد الأهداف المسجلة مع الأندية من الركلات الحرة المباشرة، بعد أن أحرز هدفه الشخصي الثاني بتسديدة متقنة من كرة ثابتة، ليرفع رصيده إلى 48 هدفا مسجلا من الركلات الحرة المباشرة بقميص برشلونة، منها 37 في الليغا.

بينما سجل رونالدو 47 هدفا حتى الآن بقمصان الأندية (سبورتينغ، مانشستر يونايتد، ريال مدريد، يوفنتوس) التي دافع عن ألوانها خلال مسيرته الاحترافية، وذلك وفقا لشبكة “أوبتا” للإحصائيات.

وقاد النجم الأرجنتيني فريقه برشلونة إلى تحقيق انتصار الثالث على التوالي وهذا الإنجاز هو الأول له في الموسم الحالي أيضا، ليرفع رصيده إلى 34 نقطة، ويتقدم إلى المرتبة الثالثة في جدول ترتيب الدوري.

وحطم ميسي رقم قياسي جديد في مباراة بلباو ، هو وصوله إلى مباراته رقم 500 في الدوري الإسباني بقميص برشلونة، أي أنه سيصبح ثالث أكثر لاعب مشاركة في “الليغا” بعد تشافي هيرنانديز (505 مباراة) وأندوني زوبيزاريتا (622 مباراة).

برشلونة قدم واحدة من أفضل مبارياته تحت قيادة المدرب رونالد كومان في انتصار 3-2 على مضيفه أتليتيك بيلباو، الأربعاء، لكنه يواجه مشكلة في ثبات المستوى هذا الموسم خاصة في مبارياته خارج ملعبه.

لكن غريزمان قاد فريقه إلى بداية قوية بعد أن هز الشباك عقب تمريرة من سيرجيو بوسكيتس حاول روبرتو سولدادو إبعادها، لكنها وصلت إلى اللاعب الفرنسي ليضعها في الشباك بسهولة.