إحالة الفنانة رانيا يوسف للقضاء بتهمة “الفعل العلني الفاضح “

169
رانيا يوسف

حددت محكمة جنح قصر النيل، المنعقدة بمجمع محاكم عابدين، جلسة 21 شباط (فبراير) المقبل، لمحاكمة الفنانة رانيا يوسف بتهمة ارتكابها جريمة الفعل العلني الفاضح والإفساد وازدراء الأديان، وذلك في تطور جديد لأزمة تصريحاتها لبرنامج الفارس” الذي يذاع على إحدى القنوات العراقية،

تأتي المحاكمة على خلفية بلاغ ضد رانيا يوسف، والذي تضمن ظهورها بأحد اللقاءات التلفزيونية تتحدث عن مفاتن جسدها وبروز مؤخرتها.

تلقت جهات التحقيق ثمانية بلاغات، ضد الفنانة بسبب تصريحاتها التليفزيونية الأخيرة، والتي تعد خادشة للحياء.

وكانت الفنانة رانيا يوسف قد أثارت الجدل والانتقادات ضدها، بسبب مقطع فيديو نشرته على خاصية القصص المصورة الملحقة على حسابها بـ”إنستغرام”، وعبر صفحتها على “فيسبوك”، لبرومو من لقائها التلفزيوني في حلقة رأس السنة من برنامج “مع الفارس”.

وفي البرومو سألها المذيع العراقي نزار الفارس عن إطلالتها المثيرة للجدل في حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته 42، وارتدائها فستاناً أبيض شفافاً أبرز مفاتن مؤخرتها، لتصدم رانيا المشاهدين بتصريحات حاولت أن تدافع بها عن نفسها قائلة: “مؤخرتي أنا بس مؤخرة الفنانات كلهم، بس يمكن لأن مؤخرتي أنا مميزة”.

 

 

وسبق أن أعلنت نقابة الممثلين المصرية عن تشكيل لجنة لفحص الفيديو، وبيان مدى أصالته أو كان موضوعاً على لسان رانيا، وإذا ثبت صحته فإن النقابة سوف تتخذ إجراء صارماً بحقها.

وأكد سكرتير نقابة الممثلين المصريين، الفنان أشرف طلبة، إنه “سيتم الاطلاع على الفيديو الذي نشرته رانيا يوسف، عبر حسابها على موقع “فيسبوك” وتحدثت فيه عن مفاتن جسدها، والوقوف على العبارات التي جاءت على لسانها فيه”.

كما أثارت رانيا يوسف جدلاً في مهرجاني القاهرة السينمائي الدولي بنسختيه 2019، 2020، بعدما ظهرت بإطلالتين مثيرتين ظهرت فيهما من الخلف وقد كشفت عن الجزء السفلي بالكامل مما أثار الانتقادات ضدها فدافعت في عام 2019 عن نفسها بأن بطانة الفستان ارتفعت دون أن تشعر وهو ما كذبه ظهور ابنتها في مهرجان القاهرة 2020 عندما ارتدت نفس الفستان وظهر نصفها السفلي كله، في حين ارتدت رانيا في ختام مهرجان القاهرة الماضي بإطلالة لم تختلف كثيراً عن التي ظهرت بها العام الذي سبقه.