جينيلا ماسا… أول مذيعة محجبة في التلفزيون الكندي

214
أول مذيعة محجبة في التلفزيون الكندي

انضمت الصحافية، جينيلا ماسا، إلى شبكة CBC الإخبارية الكندية مذيعةً لبرنامج جديد في أوقات الذروة، وبذلك تصبح أول مذيعة محجبة في تاريخ التلفزيون الكندي.

تخرجت ماسا من كلية سينيكا وجامعة يورك، وكانت تعمل مراسلة لموقع CityNews في تورنتو. وعام 2019، كانت ضمن فريق CityNews الفائز بجائزة الشاشة الكندية لأفضل عرض خاص مباشر لتغطية مناظرة قادة أونتاريو.

وعملت أيضاً مع CTV و NewsTalk 1010 وRogers TV، وانتقلت من وراء الكواليس كاتبة أخبار ومنتجة إلى أمام الكاميرا صحافية تلفزيونية.

وفي 2015، أصبحت أول مراسلة تلفزيونية ترتدي الحجاب في كندا، ثم في العام الموالي انضمت إلى فريق يعد نشرة إخبارية كبيرة في البلاد.

وقالت ماسا إنها تأمل في اغتنام دورها الجديد على قناة CBC للتركيز على موضوعات مختلفة من وجهات نظر متنوعة عرقياً ودينياً وطبقياً.

وأضافت في مقابلة مع أكثر من صحيفة محلية أنها “خلال العقد الأخير من مسيرتي المهنية في الصحافة، سواء خلف الكواليس أو على الهواء، كنت في كثير من الأحيان الشخص الوحيد الذي يشبهني في الغرفة (في إشارة إلى حجابها)”.

وتابعت : “أحاول تقديم وجهات النظر المتنوعة هذه إلى غرفة الأخبار، أعرض القصص التي يتحدث عنها الأشخاص من حولي، التي لا تكون دائماً هي القصص التي تحظى بأكبر قدر من الاهتمام”.

قالت جينيلا ماسا، مذيعة الأخبار في شبكة “سي بي سي نيوز” الكندية، إنها سعيدة بعملها دون أن تضطر إلى خلع الحجاب، مؤكدة أنها لم تفكر مطلقًا في تغيير قناعاتها أو خلع الحجاب تحت أي ظرف.

وفي لقاء مع برنامج “المسائية” على شاشة الجزيرة مباشر، قالت أول مذيعة أخبار محجبة في كندا “إننا في بلد متعدد الأعراق، وحان الوقت لظهور محجبات في وسائل الإعلام”.

وفي معرض ردها على سؤال عما إذا كانت قد واجهت صعوبة في عملها وهي ترتدي الحجاب، قالت ماسا “لدينا قوانين ضد التمييز، ومن ثم يُمنع التمييز على أساس الدين أو اللون أو العرق”، مشيرة إلى أن ردود أفعال المسؤولين في الشبكة كانت إيجابية.

وأذاعت ماسا نشرتها الإخبارية الأولى، الأسبوع الماضي، على شاشة الشبكة التي تبث من مدينة تورنتو الكندية، وتستعد حاليًّا لتقديم برنامج بعنوان “كندا الليلة”، بدءًا من اليوم الإثنين.