تأجيل عرض فيلم جيمس بوند الجديد لثالث مرة .. السبب كورونا

132
تأجيل عرض فيلم جيمس بوند الجديد لثالث مرة

قرر منتجو فيلم (no time to die) “لا وقت للموت” من سلسلة أفلام جيمس بوند تأجل عرض الفيلم إلى شهر أكتوبر القادم بدلا من الموعد المحدد في شهر ابريل وذلك بسبب أزمة كورونا التي ألحقت انتكاسة كبيرة في صناعة السينما.

وبحسب الإعلان المنشور على موقع أفلام جيمس بوند على تويتر، فإن الموعد الجديد المقرر لطرح الفيلم هو الثامن من أكتوبر، وهو الموعد الثالث الذي يتم الإعلان عنه لعرض الفيلم، فقد سبق أن أعلن عن طرح الفيلم في دور العرض في أبريل 2020، ثم تأجل العرض إلى نوفمبر 2020، ثم إلى أبريل/ نيسان 2021.

وتقدر تكلف إنتاج الفيلم بنحو 200 مليون دولار وهو من بطولة دانيال كريغ، 

وكانت دور العرض السينمائي تأمل أن يكون فيلم “لا وقت للموت” انطلاقة لعودة الحركة إليها بعد الجائحة التي أجهزت على قطاع السينما في 2020، واقتطعت 80 في المئة من إيرادات مبيعات التذاكر في الولايات المتحدة وكندا.

ومع استمرار انتشار الفيروس في مناطق كثيرة منها لوس أنجلوس، تعزف شركات الإنتاج في هوليوود عن طرح أكبر أفلامها في دور العرض، إذ أن كثيرا من الدور مغلقة، وتلك المفتوحة تفرض قيودا صارمة على أعداد الحضور حفاظا على قواعد التباعد الاجتماعي.

وقالت رابطة دور السينما البريطانية، إن قرار إرجاء طرح الفيلم “مخيب للتوقعات جدا…(لكنه) ليس مفاجئا في الوقت نفسه”.

وأضافت: “غني عن القول إن أصحاب دور السينما البريطانية، مثلهم في ذلك مثل منتجي الفيلم، يتطلعون إلى الوقت الملائم لضمان أن يستمتع أكبر عدد ممكن من الناس بهذا الفيلم وغيره من الأفلام على الشاشة الفضية.. مكانها الطبيعي”.

وسلسلة أفلام جيمس بوند من أكثر سلاسل الأفلام تحقيقا للربح في العالم، إذ بلغت إيرادات فيلم (سبكتر) 880 مليون دولار وهو من إنتاج عام 2015، وتجاوزت إيرادات (سكايفول) مليار دولار، وهو من إنتاج 2012.

وأثرت جائحة كورونا بشكل كبير على صناعة السينما، في ظل اجراءات التباعد الاجتماعي، ومنع السفر التي اتبعت في كثير من دول العالم، إضافة إلى اغلاق السينما ومراكز الترفيه الأمر الذي انعكس سلباً على هذا القطاع 

بالفيديو إصابة نجم هوليوود الشهير بـ ذي روك بفيروس كورونا