زلاتان مهدد بالإيقاف 3 سنوات بسبب “فضيحة” كبيرة

163
زلاتان إبراهيموفيتش

يواجه الدولي السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم فريق ميلان الإيطالي لكرة القدم، عقوبة الإيقاب لمدة ثلاث سنوات بتهمة التورط في خرق لوائح الاتحاد الدولي الخاصة بالمراهنات.

وكشفت صحيفة “Aftonbladet” السويدية، أن إبراهيموفيتش في ورطة كبيرة، بسبب شراكته في إحدى شركات المراهنة الشهيرة.

وهو ما يخالف القواعد الأخلاقية للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” والاتحاد الأوروبي “يويفا”، حيث لا يسمح للاعبين بالمشاركة في مسابقات فيها مصالح مالية في دور الرهان.

وبحسب معلومات الصحيفة السويدية، فإن الشركة وفقا لآخر تقرير سنوي متاح لعام 2019، حققت أرباحا قدرها 30 مليون يورو.

وأشارت إلى أن “إبرا” لا يزال يمتلك أسهما في الشركة، وفقا لما أكده إريك سكارب الرئيس التنفيذي.

وتنص لوائح الاتحاد الدولي “فيفا” على أن أي شخص ينتهك هذه القوانين، يعاقب بغرامة تصل إلى 100 ألف يورو، وإيقاف محتمل لجميع الأنشطة المتعلقة بكرة القدم لمدة أقصاها ثلاث سنوات.

وتعرض زلاتان للطرد مؤخرا في مواجهة بارما، وتم إيقافه لمدة مباراة بسبب عدم الالتزام بقوانين مكافحة فيروس كورونا في إيطاليا، بعدما تم الكشف عن بعض صوره في مطعهم.

ميثاق شرف 

إلى ذلك أصبح ميلان أول ناد في دوري الدرجة الأولى الإيطالي، يوقع على “بيان التواصل غير العدائي للرياضة” أمس الثلاثاء، بهدف مكافحة العنصرية وغيرها من خطابات الكراهية على الإنترنت.

ووقعت حوادث عديدة للاعبين في جميع أنحاء أوروبا تم استهدافهم بإساءات عنصرية أو تعليقات تمييزية أخرى على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقامت جمعية غير ربحية باسم “بارول أو ستيلي” بالاشتراك مع أكثر من 100 رياضي وناد واتحادات وشركات وصحفيين ومتحدثين رسميين يشاركون في عالم الرياضة بصياغة البيان الذي يحتوي على 10 مبادئ للسلوك المسؤول عبر الإنترنت.

وقال الرئيس التنفيذي لنادي ميلان إيفان غازيدس بعد التوقيع على البيان في فعالية عبر الإنترنت “يعد بيان التواصل غير العدائي للرياضة خطوة مهمة أخرى في رحلة المسؤولية الاجتماعية للنادي”.

وأضاف “لقد قررنا دعم هذا المشروع الجدير للغاية لتزويد أسرتنا العالمية التي تضم أكثر من 500 مليون روسونيري (لقب فريق ميلان) بإرشادات ملموسة تهدف إلى خلق بيئة رقمية صحية وإيجابية بشكل متزايد وحظر التعصب والتمييز بجميع أشكاله”.

وكان من بين المتحدثين الآخرين في الفعالية اللاعبان دافيد كالابريا وديبورا سالفاتوري رينالدي بالإضافة إلى نائب رئيس النادي الفخري فرانكو باريزي ورئيسة جمعية (بارول أو ستيلي) روزي روسو.